اختتام دورة عن حرية الرأي والتعبير في نقابة الصحفيين

اختتمت في مركز التدريب التابع لنقابة الصحفيين الأردنيين اليوم الثلاثاء دورة المعايير الدولية لحرية الرأي والتعبير وحدودها عالميا وأردنيا التي نظمتها النقابة بالتعاون مع المركز الوطني لحقوق الإنسان.
وتضمنت الدورة التي استمرت يومين جلسات تدريبية نظرية وعملية عن مبادئ ومفاهيم حقوق الإنسان، المعايير الدولية المتعلقة بحرية الرأي والتعبير وحدودها، الإعلام وحقوق الإنسان، التشريعات الوطنية المتعلقة بحرية الصحافة والإعلام، تعامل القضاء الأردني مع قضايا المطبوعات والنشر وأخيرا دور المركز الوطني لحقوق الإنسان في حماية وتعزيز حقوق الإنسان وحرية التعبير.
وافتتح الدورة المفوض العام للمركز الوطني لحقوق الإنسان الدكتور موسى بريزات الذي عبر عن حماسه للتعاون بين المركز ونقابة الصحفيين لفتح آفاق جديدة في التغطية المتعمقة لقضايا حقوق الإنسان لتشمل الحقوق الاقتصادية والاجتماعية والتنمية والإصلاح وغيرها من القضايا التي تشغل بال المجتمع الأردني.
وناقش بريزات في جلسة الإعلام وحقوق الإنسان عدة قضايا تتعلق بتعامل الصحفيين مع قضايا حقوق الإنسان حاثا المشاركين الذين بلغ عددهم 15 صحفيا من مختلف المؤسسات الصحفية الأردنية على التعمق في هذه القضايا وعدم الاكتفاء بالتناول العابر لها.
وكانت نقابة الصحفيين الأردنيين والمركز الوطني لحقوق الإنسان قد وقعا مذكرة تفاهم مطلع العام الجاري تنص على التعاون في قضايا التدريب على حقوق الإنسان وحرية الرأي والتعبير وغيرها من القضايا التي تهم الجانبين.
وهذه هي الدورة الأولى من سلسلة دورات سينظمها الجانبان في عمان والمحافظات للصحفيين على قضايا حقوق الإنسان.

شاهد أيضاً